الرئيسية » 24 ساعة » نجاح غير متوقع لملتقى الطيب الادريسي للفكر والثقافة

نجاح غير متوقع لملتقى الطيب الادريسي للفكر والثقافة

بقلم :ياسمين الحاج

شكلت الأمسية الوطنية الثقافية والفنية الباذخة التي أحتضنتها مدينة تطوان بفضاء فندق شمس يوم الاربعاء 24 غشت 2016 تخليدا للذكرى الثالثة والستين لثورة الملك والشعب والذكرى الثالثة والخمسين لعيد الشباب المجيد مرآة حقيقية لمدى تلاحم النخب مع ملكنا الهمام ، أبدعت فيها حناجر أسماء مثقفين حجوا الى مدينة الحمامة البيضاء من اكثر من 15 مدينة مغربية ، ليتحول إلى ضفة للإبداع تنبع به فيض المشاعر النضالية الوطنية اضائتها نجوم الفن والتألق. وفي ندوة فكرية تناوب على منصة كل من الدكتور الطيب الوزاني الشاهدي في مداخلته حول العرش العلوي مصدر رفعة وشموخ امة ، ليليه مداخلة الدكتور خالد الادريسي حول خصوصيات النظام السياسي بالمغرب ورهان ترسيخ الديمقراطية ، وتأتي مداخلة الدكتور رشيد بن عمر حول مفهوم ديمقراطية النظام وتلاحم العرش والشعب ، وكانت مداخلة الدكتور ادريس بوسباطة تصب حول موضوع الدبلوماسية الموازية فلسفة تجديد البيعة وتوطين الوحدة والخلود لتختتم الندوة القيمة بمداخلة رئيسها الدكتور كريم القنبعي حول ارادة الملك وارادة شعب تلاحم مستمر عبر التاريخ ، اندرج هذا اللقاء في إطار ملتقى الطيب الادريسي للفكر والثقافة في دورته الاولى برئاسة فاطمة الزهراء الشلاف الملقبة بالحمامة البيضاء وام اليتيم والسيدة الاولى بتطوان ، تحت شعار : ‘‘التلاحم بين الملك والشعب أساس الأمن والاستقرار’’ والذي تنظمه جمعية الطيب الادريسي للاعمال الاجتماعية والثقافية بشراكة مع المجلس الاقليمي لتطوان . الملتقى عرف توقيع شراكات جمعوية من العيار الثقيل : شراكة بين جمعية الطيب الإدريسي للأعمال الاجتماعية والثقافية ومنظمة السلام والتسامح والصداقة مع جاليات العالم برئاسة السيد عبد الفتاح القاسمي الادريسي . شراكة بين جمعية الطيب الإدريسي للأعمال الاجتماعية والثقافية ومنتدى الآفاق للثقافة والتنمية بخريبكة برئاسة المبدعة ياسمين الحاج تخلل الملتقى قراءات شعرية للمبدعيتن رتيبة الهادي وفوزية الفيلالي اللتان جعلتا من النظم الشعرية، مزامير ساحرة تنوعت نبراتها وإيقاعاتها،. وأكدت تصريحات متفرقة من ضيوف ملتقى الطيب الادريسي الذي نشطته و بنجاح وتميز، المبدعة كوثر فال ، وتابعه ثلة من الإعلاميين على نجاح غير متوقع للدورة الجنينية بكل ما تحمله الكلمة، وعلى قيمة هذه الأمسية، التي جمعت الشمال والجنوب الشرق والغرب والذي ساهم في خلق دينامية إبداعية وفكرية حقيقية. وأضافوا ان الأمسية الثقافية شكلت مناسبة حقيقية لتكريم عمالقة النضال : العلامة سيدي سيداتي السلامي و السيد ابو بكر بنونة والفاعل الجمعوي اسماعيل المرابط بالاضافة الى تتويج مواهب فنية كلها تجارب ابداعية ، تدرك جيدا كم جميل الفن الذي، يلامس في ثناياه قضايا وجدانية ومجتمعية وروحية وانسانية وكونية الدكتور الرسام الكبيرعفيف البناني. والمخرجة المتميزة خديجة المنادي. . وشارك في هذه الأمسية ، التي امتدت إلى ما بعد منتصف الليل، والتي تخللتها وصلات موسيقية. وطنية من ابداع كل من الفنان الكبير سعيد الشرايبي.الفنانة المتألقة يسرى احدوثن الفنان شعيب فضيل.الفنان كمال اللعبي.الفنانمصطفى برحال. الفنان الكبير والقدير أحمد سعيد لبناجي. . اختتم الملتقى بتوزيع شهادات تقديرية للمشاركين . وفي اليوم التالي وزعت محافظ بادواتها المدرسية لفائدة دار البنات في وضعية صعبة وجمعية ايتام واد لاو ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *