الرئيسية » 24 ساعة » المركز الجديد للندوات والتكوين التابع لجامعة سيدي محمد بن عبد الله يفتتح أبوابه

المركز الجديد للندوات والتكوين التابع لجامعة سيدي محمد بن عبد الله يفتتح أبوابه

     تعزيزا للدور العلمي والإشعاعي الريادي الذي تلعبه جامعة سيدي محمد بن عبد الله على المستوى الجهوي والوطني، وسعيا منها لتشجيع التميز، تحتفي الجامعة يوم الجمعة 12 يوليوز 2019 بافتتاح مؤسسة جديدة “مركز الندوات والتكوين”. ويعتبر هذا المركز الأول من نوعه على مستوى جهة فاس مكناس، سواء من حيث طاقته الاستيعابية، أو هندسته المعمارية، أو تجهيزاته العصرية، أو ملحقاته الخدماتية.

     وسيتم تدشين هذا المركز بحضور كل من رئيس الجامعة الدكتور رضوان مرابط، ومسؤولين على المستوى الوطني والجهوي، وأساتذة، وأطر، وطلبة الجامعة، بالإضافة إلى شركائها في المحيط السوسيو-اقتصادي. وبالمناسبة سيلقي الأستاذ عبد الحق المريني محاضرة افتتاحية تحت عنوان “ومضات عن البيعة المغربية ودلالاتها في العصر الحديث”.

 

 

    ويطمح هذا المركز، المتميز بموقعه بمدينة فاس، مدينة الإشعاع الروحي والعاصمة الثقافية والعلمية للمملكة، بأن يرقى بالتنشيط  الثقافي والعلمي، والتكوين المستمر في جميع المجالات، وأن يوفر للباحث والطالب والشريك،  مرافق حديثة بتقنيات جد متطورة، أبرزها:

v      قاعة للندوات مجهزة بجميع وسائل وأدوات الترجمة الفورية، و طاقتها الاستيعابية تصل إلى 670 مقعدا يمكن استخدامها في تنظيم الاجتماعات العامة، والمؤتمرات، والعروض العلمية و الثقافية، وتوقيع الاتفاقيات، وغيرها من المناسبات واللقاءات.

v      أربع قاعات للتكوين بسعة 48 مقعدا لكل قاعة،

v      قاعتان للاجتماعات (دائرية الشكل) بسعة 36 مقعدا لكل قاعة،

v      بهو للمعارض (بمساحة 300 متر مربع).

v      قاعة استقبال ضيوف الشرف بسعة 42 مقعد. 

 

     وسيتولى مركز الندوات والتكوين بالجامعة، مهمة احتضان وتطوير وإدارة وتنسيق جميع أنواع التعليم المستمر، والتي تشمل التداريب قصيرة الأجل والتعلم مدى الحياة بالجامعة وذلك لفائدة الشركاء، بالإضافة إلى الأنشطة العلمية والثقافية الكبرى المنظمة من طرف الجامعة وشركائها، وفق اتفاقيات خاصة في الموضوع.

 

 

    وبالموازاة مع حفل افتتاح المركز سيتم توزيع الأوسمة الملكية على المنعم عليهم بها من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وتكريم مجموعة من الموظفين المتقاعدين برسم سنة 2018، تقديرا لأدائهم المتميز، وتثمينا لجهودهم القيمة، وما قدموه من جليل الأعمال والخدمات للجامعة.

له، وتكريم مجموعة من الموظفين المتقاعدين برسم سنة 2018، تقديرا لأدائهم المتميز، وتثمينا لجهودهم القيمة، وما قدموه من جليل الأعمال والخدمات للجامعة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *