الرئيسية » 24 ساعة » الجالية اليهودية بفاس وصفرو ووجدة تحتفل بذكرى عيد العرش المجيد.

الجالية اليهودية بفاس وصفرو ووجدة تحتفل بذكرى عيد العرش المجيد.

في اجواء احتفالية متميزة ،احتفلت يوم امس الخميس ، الجالية اليهودية بفاس وصفرو ووجدة كعادتها كل سنة بمركزها الذي يحمل اسم الفيلسوف اليهودي ابن ميمون ،،بالذكرى العشرون لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده، بحضور والي وعمال الجهة ورئيس الجماعة الحضرية لفاس ، ووالي الامن والقواد الجهويين للقوات المساعدة والدرك الملكي والوقاية المدنية، ورئيسا جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، والجامعة الاورومتوسطية ، ورئيس مجلس مقاطعة زواغة ، ومدراء المؤسسات الجامعية بفاس ،ورؤساء المصالح الإدارية وعدد كبير من الشخصيات في عالم المال والاعمال ،وبعض ممثلي المجتمع المدني .
وفي كلمته بهذه المناسبة ،اكد السيد ارموند كيكي رئيس الجالية اليهودية على أهمية الذكرى التي تجسد الروابط المتينة بين العرش والشعب، وهي مناسبة لنعرب لجلالة الملك مدى امتناننا وشكرنا العميق على العناية الفائقة التي يوليها للجالية اليهودية. بالمغرب باعتبارها مكونا من مكونات الشعب المغربي، وهي دلالة قوية على أن المملكة المغربية كانت دائما ولاتزال بلد التعايش والتسامح ،ولعبت ادوارا هامة عبر تاريخها العريق في هذا الباب .
واضاف بأن الجالية اليهودية وهي تحتفل بهذه الذكرى الغالية ، تعتز بالمواقف السامية المشرفة لصاحب الجلالة في الكثير من القضايا الدولية والقارية ، وهي ايضا متشبثة بكل القضايا الوطنية ،وتعتبر نفسها مجندة في الدفاع عن وحدة الوطن وكل مكوناته ،لانها تعتبر نفسها جزءا لا يتجزء منها.
بعد ذلك تم الدعاء لصاحب الجلالة والأسرة الملكية والشعب المغربي، وهي الصلاة التي تردد بالعبرية وتحمل دلالات عميقة للأسرة الملكية الشريفة، محملة بالأدعية الدينية سائلة الله تعالى ان يحفظ الأمة المغربية من كل مكروه.
المحامي ديديي طوبالي ، أشار إلى دستور المملكة الذي جعل اليهود مكونا من مكونات الشعب المغربي ،لدليل قاطع على الرعاية السامية للجالية اليهودية في ربوع المملكة ، وجعلهم ينتمون بالطمانينة والسلام ،والمساواة ، واشاد بالأمر السامي بانشاء متحف يهودي بفاس تحت اشراف السيد الوالي مشكورا ،وذلك في إطار المحافظة على تاريخ الشعوب ، مضيفا بأن التاريخ يجسد ماضي و حاضر ومستقبل اي أمة من الأمم.
وتحدث طوبالي على الدور الرائد لصاحب الجلالة في القضايا الدولية والمتسمة بالحكمة والروية وبعد النظر ،ولم يفته التنويه بعملية اصلاح المقابر اليهودية ،معتبرا ان جلالة الملك هو امير المؤمنين ،اي لكل الديانات .
بعد ذلك اشرف السيد الوالي والوفد المرافق له على توزيع الكراسي المتحركة على عدد كبير من ذوي الاحتياجات الخاصة ،وهي عادة سنوية تضطلع بها الجالية اليهودية بفاس تزامنا مع الذكرى السنوية لعيد العرش المجيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *