الرئيسية » 24 ساعة » الميناء الترفيهي مارينا طنجة باي واسطة العقد بين قارتين

الميناء الترفيهي مارينا طنجة باي واسطة العقد بين قارتين

فاطمة سهلي طنجة

تماشيا مع ثقافة إعادة استحداث وتوظيف ميناء طنجة المدينة ذات البحرين واعادة ثوتيق صلتها بمياه مضيق جبل طارق، وذلك بفضل الميناء الترفيهي الجديد، المفتوح دون قيود أمام الزوار، والمتوفر على سلسلة من المرافق الترفيهية والسياحية التي تجعل عاصمة البوغاز وجهة سياحية رائدة على صعيد حوض البحر الأبيض المتوسط في مجال الرحلات البحرية الطويلة والترفيهية

  توظيف المنطقة قام على محورين استراتيجيين، يتمثلان في توحيد منطقة الميناء بالمدينة وتقريب مياه البحر من طنجة وتعزيز عروضه الخدماتية لفائدة الزوار عبر افتتاح مطاعم ومرافق ترفيهية جديدة، ويتوفر الميناء الترفيهي على المركز الوحيد لتعلم الغطس ”بادي” المصنف ضمن  5 نجوم وموقف مغطى للسيارات يتسع لنحو 435 سيارة، ومحطة للوقود، ومحالات تجارية، فضلا عن تجهيزات وخدمات أخرى موجهة لهواة الرحلات البحرية

يتوفر ميناء مارينا الترفيهي الحضري الاول بالمغرب على طاقة استيعابية مقسمة على النحو التالي حوض بموقع استثنائي حيث يوجد عند تقاطع المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط، بين الغرب والشرق، كما يعد بوابة بين أوربا وإفريقيا وكذلك النادي الملكي الأسطوري للزوارق بطنجة، الذي يعد الأقدم في المغرب ويعود تاريخ تأسيسه إلى 1925

 كلف إنجازه استثمارا يناهز 635 مليون درهم ”69 مليون دولار”، أول ميناء ترفيهي حضري بالمغرب دشن بطاقة استيعابية إجمالية تصل إلى 800 مكان لرسو القوارب، المتراوح طولها بين 7 و90 مترا، و600 مكان آخر للرسو سيتم إحداثها في الشطر الثاني للميناء الذي يوجد وسط الخليج، مع تقديم خدمات ذات جودة عالية لأصحاب الزوارق على مدار السنة، منها ورشة للإصلاح يمكنها أن تستوعب مراكب يصل طولها إلى 90 مترا وحوالي 180 يختا مسجلا راسيا بالميناء على طول السنة، تخص الزبائن الأساسيين الذين ينحدرون من البرتغال وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا

كما رسى اليخت الترفيهي “نيهيل بريوس” الذي تزامن مع الرسو رقم 1000 بالميناء الترفيهي

 ان تعزيز انجاز هذه المنشاة بالمدينة تعتبر بادرة تعيد رسم تاريخ طنجة البحري العريق، بمعايير عصرية وخدمات متجددة، تربط المدينة ببحرها الممتد، وتحيي صيت طنجة كجسر بين قارتين وثقافتين

يضم الميناء الترفيهي أنشطة عديدة ومتنوعة تستجيب لتطلعات هواة ومحترفي ركوب الزوارق والمصطافين للتلاقي والترفيه، يكون أساسا مريحا ومتاحا للجميع. ويوفر المشروع أماكن استجمام عديدة بها مطاعم، وسينما إي-ماكس، ومركز للمؤتمرات وعدد كبير جدا من الفضاءات العامة موزعة في جميع أنحاء المنطقة

ويمكن للزائر الاستفادة من جميع هذه الفضاءات عن طريق القيام بنزهات طويلة للاستمتاع بالمساحات الخضراء، والمناظر الطبيعية البانورامية للخليج والمدينة العتيقة. كما يمكن مزاولة أنشطة أخرى مثل صيد الأسماك ومشاهدة عبور الزوارق واليخوت، بالإضافة إلى التسوق في المركز التجاري والاستفادة من جميع التجهيزات والخدمات المتاحة، أو استئجار مكاتب للعمل في إطار مميز أو الإقامة في أحد الفنادق أو الإقامات السياحية والاستمتاع بالمنظر الرائع على الواجهة البحرية والخليج

 وتسعى إدارة المارينا مساهمة منها في إخراج الفن من أروقة المعارض وتقريبه لعموم الجمهور بإتاحة الفرصة أمام الفنانين الشباب للبروز على الساحة لتعزيز انفتاحهم على محيطه العمراني والاجتماعي منصة فنون إيقاعية وتعبيرية وموسيقية، يستعرض فيها العشرات من الفنانين الشباب ، لإضفاء رونق جمالي وفني على الأماسي الصيفية البديعة لمدينة طنجة

ان ميناء مارينا باي تعد درة المؤهلات السياحية التي تزخر بها مدينة طنجة، وقبلة متميزة يقصدها الزوار الأجانب والمغاربة القادمين من كل  الاقطاب .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *