الرئيسية » 24 ساعة » الوعي الركيك لزرع الفتن والتشكيك

الوعي الركيك لزرع الفتن والتشكيك

يقول المتني

إذا أتتك مذمتي من ناقصٍ           فهي الشهادة لي بأني كاملُ

فاطمة سهلي : طنجة المغرب

هل تعرفون معنى قصة النمل المذكورة في القران ؟؟؟ انه ليس بنمل لمن ليس له نظر بل هو اية في كتاب الكون اتى به جناب المولى عز وجل لمن يقرا ولا يتدبر فيما يقرا او يجهل معنى الكلام او بنات الافكارالمستترة خلف السطورانه درس لابد ان نقتدي به لانه وسام للاجتهاد وعربون عن الثبات والعمل المشترك نتعلم فيه كيف ان الااتحاد والتعاون والتماسك والترابط اساس النجاح مهما بلغت درجة الضعف لان في التكاتف والتازر قوة وقدرة النمل واجتماعهم كان في ثباتهم وقوة بنيانهم وتماسكهم

وشعب المغرب تربى على التعاون والنضال والكفاح والعمل الجاد والتكاتف بكل فئاته ومكوناته له اخلاق اصيلة بعيدة عن القشور والسطحيات تعلم من ايات الله الكفاح والتعاون بكل فئاته لا فرق بين رجل او امراة ولا بين مواطن محلي وبين مقيم في الخارج الكل يكافح في اجتهاد وتشارك لبناء دولتهم ووطنهم لا فرق بين احد مهما تفاوتت مراتبهم يجمعهم قاسم مشترك الا وهو حب الوطن وحب ملكهم الملك محمد السادس الذي بدوره جلالته الملك و الانسان الطيب يحب شعبه ويرعاه بعطفه واهتمامه

والمغرب تاريخه ماضيه وحاضره لا يجادل فيه اي متطفل فهو مارخ بمداد من ذهب في سجل التاريخ العالمي ويشهد له الكون باسره دولة تحترم كل الحقوق والحريات وامل كل مظلوم وناصرة كل ضعيف ولان التنمية الاخلاقية هي اساس تنمية الشعوب كان اهتمام الملك الكريم بتنمية العنصر البشري والفرد داخل المجتمع وترسيخ الوازع الديني المتجلي في القيم والمبادئ وزرع روح المواطنة الحقة التي هي اهم من كل التنميات ومن ضمنها حب الاخر والانفتاح على كل الديانات والعقائد لذلك اصبح بلدنا قبلة لكل شعوب العالم رغم حقد الحاقدين وتطاول السفهاء واحد السفسطائيين المختلين الذي يعتبر نفسه إعلاميا سعوديا ،والذي يقدم نفسه كـ”متخصص في القضايا الاقتصادية”، فهد الشمري، الذي لا يمت لقبائل شمرالمتبرئة منه بشئ الا كنيته إلى رشق مجموعة من دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بسهام التجريح والقذف مستندا على تراهات واتهامات باطلة محاولة منه الى لفت الانتباه له بعد ان عجز عن اثباث نفسه كاعلامي ناجح فبدل ان يتناول القضايا بالتحليل والبحث الهادف الذي يساهم في نشر الوعي والثفافة المفيدة وجه سهامه المسمومة إلى المغرب حيث انتقد “اعتماد” اقتصاده على السياحة وتحويلات المهاجرين، واصفا إياه، بأنه اقتصاد فاشل ومنهار

وخصص الشمري إحدى خرجاته، بتاريخ 21 أبريل الجاري، للحديث عن “انهيار اقتصاد بلدان الطرابيش”، على حد وصفه، في إشارة إلى كل من المغرب والأردن وتركيا ومصر، كناية على ارتداء مواطني هذه الدول للطربوش في الماضي، معتبرا أن سبب هذا الانهيار هو اعتماد تلك الدول على السياحة التي وصفها بأنها “اقتصاد عفن”

وأورد الشمري، أن “السياحة مسألة مزاجية ووقتية وليست عَصَبا للأمم، وهذه البلدان تركت الصناعة والزراعة وركزت على المجال السياحي”، قبل أن يعتمد خطابه على قاموس غير أخلاقي، حيث أورد أن “السياح يأتون من أوروبا لأجل أن يتبولوا على شعوب تلك الدول”، خاصا بالذكر المغرب الذي قال عنه إنه يتفاخر بـ12 مليون سائح أدخل لخزينته 8 مليارات دولار، مضيفا أن الأولى له أن يركز على “الصناعة والزراعة وأعمال التقنية”

ومضى “الإعلامي” السعودي أبعد من ذلك حين اعتبر أن شعوب هذه الدول “تريد الراحة ولا ترغب في العمل لذلك تعتمد على السياح أو على إرسال أبنائها العمل بالخارج ومن ثم إرسال الأموال”، معتبرا أن مبلغ ملياري دولار الذي يتم تحويله للأردن عبر مهاجريه مبلغ ضئيل

لكن الغريب أن الشمري عندما تطرق لتحويلات مغاربة المهجر، قال إنها تغدق على المغرب 60 مليار دولار في السنة، ولم يجد تفسيرا لذلك إلا الحديث عن كون المملكة تُصَدر بناتها للخارج لاحتراف الدعارة، خالصا إلى أن “اقتصاد البلد يعتمد على البغاء”

وتعبر هذه الخلاصات عن سذاجة “الإعلامي” السعودي، فالرقم الذي أورده أصلا غير صحيح، إذ وصلت تحويلات مغاربة المهجر العام الماضي 64 مليار درهم وليس 60 مليار دولار، ومصدرها أكثر من 5 ملايين مواطن مغربي يقيم جلهم في أوروبا، بالإضافة إلى أنه لم يتحدث عن باقي المصادر الأخرى للعملة الصعبة بالمغرب الذي تتجاوز بكثير عوائد السياحة، وعلى رأسها صناعة السيارات التي تحتكر 25 في المائة من الصادرات المغربية

”تفادى” الحديث عن إعلان بلاده أيضا الاعتماد على السياحة، بمباركة مباشرة من ولي العهد محمد بن سلمان الذي جعلها جزءا من “رؤية 2030″، بل إن العمل بالتأشيرات السياحية لدخول السعودية بدأ بالفعل مؤخرا

مقالاتك ايها الاخر تبين انك منعدم الأخلاق. وانك مسلم غير حقيقي لانك ابتدات شهر رمضان بهذه الدناءة وهاجمت شعبا يواجه جائحة كورونا بالصبر والتلاحم والتازر بشرف ونكران للذات ملكا وشعبا في تفاهم وايباء فكان الاجدى منك وانت صائم ان تقول خيرا او ان تصمت. ربما ليس لك من الاسلام غير الاسم. فالاخوة الإسلامية و التعاون و مساعدة الفقير و المحتاج. وحسن الجوار هي شيم لا توجد في قاموسك أيها المعتوه اين انت من الدين الحنيف الذي تنتمي له عليك أن تعلم ايها الوضيع بأن المغاربة تحت قيادة ملكهم الهمام شعب المبادئ و الأخلاق لا يمكنهم ابدا ان يتلفظوا بمثل هذا الكلام النابي في حق إخونه العرب و المسلمين. بل هو يهب عند الضرورة للدفاع عنهم بشرف وحب للتضامن ولكن اعتدى احد على ذرة من ترابه اوتطاول عليه احد فان المغاربة قاطبة ينقصون عليه ايها النكرة فالمغرب كبير بملكه ورجاله الاوفياء ونساءه فهم أنظف بكثير مما تتصور ولانك عفن فلا يصح لك الا ان تصطاد في المياه العكرة ولانك لا تعرف الا الخوض في اعراض الشعوب المكافحة والوقوف على الجراح ايها المريض لتعزف على الوتر الحساس ولكنك ناقص فالمدمة التي اتت منك تشهد ان المغرب وشعبه كامل محفوف برعاية المولى ومباركة ملكه

ان وقاحتك سيدونها التاريخ كذلك فسبق لك ان ابتدات بالجارة تركيا بهجومك المقززلها سالفا لأنها فضحت من قتل شريف القول خاشقجي بعد ان دفعتم المليارات لتحموا انفسكم من ايران أمام انظارالعالم وما البلد الصغير بقوته الناعمة احترمتموه بعد ان نشرغسيلكم النتن ان قيادة العالم العربي، لا تتاتى بالنفط الذي أصبح علامة شر ودسائس ، فالمغرب الشامخ رجال ونساء لا يرضى بمسايرة حمق السفهاء وحبهم للأذى ،وما البلد الذي يئن جوعا وتفرقة الا وانتم وراء حياكته الشنيعة،

هذا الاخرق الفاشل فقد سبق له ان تطاول في فيديووصف فيه الفلسطينيين بـ”الشحاذين بلا شرف”! كما وصف ”الأقصى بالمعبد اليهودي”! ليثير بذلك زوبعة من الغضب والجدل ، ولأن للجهل لغة ركيكة، ومجازًا نقول عنه «الوعي الركيك» قال ”المسلمين لديهم مئات الآلاف من المساجد في العالم، والصلاة بأوغندا أشرف من الصلاة بالقدس ومن أهلها”! بل استمرفي استفزازه ليقول ”القضية الفلسطينية ليست قضية، وليس من مصلحة أحد حل المشاكل بين الشحاذين والقدس ليست دولة، وفلسطين ليست لمن فيها فهم أمم مهاجرة من الشتات، من التتار والرومان والسلاجقة فما دخلنا نحن وندفع لهم”!

ليس مطلوبا هنا الرد على كل ذلك «الكلام السخيف» بل والسوقي الذي ينم عن «جهل» صاحبه، ليس فقط بأبعاد القضية الفلسطينية، وإنما بتاريخ الأرض الفلسطينية وشعبها، وبأهمية وقيمة القدس والمسجد الأقصى للمسلمين، ولكن هذا بعض كلام يردده بأشكال مختلفة بعض ”الاستثناءات العربية”، للإسهام في التضليل التاريخي والسياسي، بأهم قضية ناضل الشعب الفلسطيني وناضلت الشعوب العربية طوال عقود طويلة لتثبيت الحق الفلسطيني في أرضه ووطنه ودخلت الدول العربية العديد من الحروب في إطار الصراع العربي/ الصهيوني، لتأتي اليوم السنة الجهال من بعض المتفذلكين، فيمسحوا كل البديهيات السياسية والتاريخية وأسس الصراع بجرة قلم أو لسان بدئ! بل ويمسح حتى مواقف بلدانهم الرسمية!

بالأصل أن الصهاينة لم يتمكنوا حتى اليوم من إثبات وجود «هيكل سليمان» على الأرض الفلسطينية أثريا، ولم يتمكنوا من إثبات أساطيرهم المزورة والتلفيقية، وإنما فرضوا الأمر الواقع باغتصاب وطن، واحتلال أرض وتشريد شعب، من خلال «نظام عالمي» جائر، وقع تحت سطوة الصهيونية العالمية وقبلها أساليب الماسونية العالمية! وهو منطق القوة وليس قوة المنطق الذي حكم أحداث المنطقة العربية منذ بدايات القرن العشرين، وعلى وقع سايكس – بيكو الاستعمارية، ورغم اتفاقيات السلام بعد حروب ما بعد النكبة الفلسطينية، فإن الشعب المغربي، وقد مرت عقود على تلك الاتفاقيات، لا يزال رافضا للتطبيع مع الكيان الصهيوني، وهو موقف كل الشعوب العربية

لست هنا في موقف الرد على التافه السعودي فهد الشمري،بخصوص القضية الفلسطينية فمثل هؤلاء لا يثيرون الانتباه إلا باستعمالهم كامثلة توضيحية للتلاميذ على الضحالة والتفاهة والإسفاف لذلك ساختم مقالي بقولي لك في هاته الابيات : أيها التافه

شل لسانك الذي بالكفر قد نثر

كلاما زجافا وحقدا مموه في صور يا أتفه التافهين ياهزيل القيم وبعيد النظر كيف تقول قولا زائفآ ايها الكذاب الاشر فلولا البترول لكنت الان في جحر

ولكان لِحافكَ جلدَ شاةٍ ونعلك من حصر

عساك تغدو للسقم فريسة وللهم والكدر والله اكبرعلى كل طاغية بالبهتان قد بدر

فله الويلات لا تبقي عليه ولا تذر و احفظ اللهم شعبي المغرب العز الاغر

وملكي الذي نحبه حبا به العالم قد انبهر

ووطني الشريف الذي من آل البيت انحذر ذي النسب العريق عظيم التاريخ اصيل الاثر وارض البطولات جليل القيم وكريم السير

الله الوطن الملك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *