الرئيسية » 24 ساعة » رساله للعالم من قلب ام الدنيا مصر… من محامي مصري الي المغرب الشقيق

رساله للعالم من قلب ام الدنيا مصر… من محامي مصري الي المغرب الشقيق

محمد رفعت ابوالدهب
جمهوريه مصر العربيه

#المغرب_الشقيق . أبو الدنيا .غني عن التعريف..
لا يضره قول حاقد ولا بغض حاسد..
…………………
…………………
حقا علينا أن نكتب دفاعا عن وطن من أوطاننا وأن نصطف مع أخواننا المغاربه في الزود عن أنفسهم . فنحن أمة واحدة وجسد وأحد.. فلا يحب المغرب الا من يعرف قيمته وقدره.
فلا يعرف الفضل لأهل الفضل إلا ذووا الفضل
والخيرون في الأمة كلهم أهل فضل. وفي مقدمتهم أهل المغرب العربي الشقيق.. وعلي رأسهم جلاله الملك محمد السادس حفظه الله والذي إنحاز إلي شعبه في كل قراراته ولم ينفصل عنهم وأهتم بهمومهم وأنشغل لصالحهم حتي لقب بملك الفقراء . فنال وحاز محبه المغاربة ومعهم الوطنيين والشرفاء من العرب في مشارق الأرض ومغاربها…
………………..
………………..
فقد درجت بعض الكائنات من العاله علي جنس البشر بالتفوه بالسباب واللعان في حق الاوطان والشعوب …..
على افتراض أن رؤيتهم العفنه هي حقيقة تلامس الواقع المريض الذي يكونوه في مخيلاتهم المتعفنه .
.. فيبثونها إلينا مذعنيين انها السمه السائدة في حق مجتمع بعينه…
أعلم أنه لمرض في قلوبهم وبغض في نفوسهم ـ هو الذى سَوَّغ لهم الاعتقاد بما تفوهوا به في حق اكرم الناس جودا وأحسنهم أخلاقا.. وهنا اعني أهل المغرب جميعهم..
وأمثال هؤلاء البشر الذين يخرجون علينا مرات بالسباب ومرات بإحراق الرايه الوطنية للمغرب الشقيق ماهم إلا كمثل الحشرات والطفيليات والميكروبات والفيروسات ؟ التي لابد من مكافحتها ومحاربتها والتخلص منها… فهي لا نفع لها ولا فائدة تجني من ورائهم .. سوى خلق الفتن بين الشعوب وبعضها والعمل على اجهاض حلم كل عربي شريف عفيف.. من وحده بين الشعوب العربية تقرب أفئدتهم قبل أسواقهم عقولهم قبل أراضيهم..
فتخرج علينا هذه الكائنات بين الحين والحين تسب في أشراف أقوامنا وتنعتهم بصفات ليست إلا في مخيلاتهم البغيضه …

وأن هذا السلوك ما يقرب أبدا بين أبناء الامه الواحدة ولا يساهم إلى في شدة قرب النقم من النعم والعلل من العافية والسخط من الرضاء…
لا يجلب الا كل وباء ينهش في الجسد العربي . فيحدث فيه الفجوات والفجوات وينبت فيه الأحقاد والأحقاد. فهم يريدون ان يزرعوا فينا لغه السباب والشتائم. بفتنتهم فتتباعد بها القلوب وتتفرق فيها الشعوب.. بدلا من أن يكون الشعب العربي لحمه واحدة.. تخرج علينا مثل هذه الكائنات لتفرق وحدتنا وتشق صفوفنا..
ومن المستفيد منها إلا أعدائنا……
…………
طالعتنا منذ أيام ليست ببعيده.. أفواه تخرج منها سموم موجه لأخواتنا واخواننا بالمغرب العربي الشقيق. تطاولا وبغضا .وقدحا فيهم ونعتا بألفاظ هم منها أبرياء .
وفاتهم ما فاتهم من فضل المغرب العربي عليهم في شتي النواحي وسيمه أهله وشيمهم الجمه.. و
ولقد أثارنا ما أثار كل مغربي حر . من جراء ذلك.
ولكننا أثرنا الكتابة في وقت تكون الأنفس قد نزلت من علياء جم غضبها. وهدأت من ثورتها حتي نضبط ألفاظنا وكلماتنا علي مسامع قارئينا احتراما لهم لا احترام لمن سب وعاب في أشرف اخوه ..
فكان حقا علينا أن نخرج بأقلامنا نسطر بعض من كلمات الحق كشهود عليها في مواجهة هؤلاء الشرزمه لنرد بأس ألسنتهم ونعيدهم الي جحورهم التي خرجوا منها غير مأسوف عليهم …

ولقد طالعت كثيرا من ردود أخوه مغاربة وأخوات علي هذا المعتوه .الذي لن أشرفه بذكر أسمه بين سطور كلماتي . فهو نكره لا يستحق.. رأيت في الردود ما زاد من احترامي لهم وتقديري لهم فهم لم ينجرو الي هذا السباب وهذا اللعان تأسيا به . بل بادلوه بكلمات تعبر عن الوعي العربي لديهم وعلي نهج أسلافهم من الأجداد وعلي نهج ملك دأب علي نشر المحبه بين شعبه ونزع الكراهيه..
وبثقه في أنفسهم وفي بلادهم وبعزه أجدادهم..
وبيقين ثابت بإيمان منهم
بقول الشافعي رحمه الله. يخاطبني السفيه بكل قبح.. فأكره أن أكون له مجيباً.يزيد سفاهة فأزيد حلماً.. كعود زاده الاحراق طيباً..و اذا خاطبك (( السفيه )) فلا تجبه فخير من اجابته السكوت.. .
فزاد ذلك من شرفهم شرفا ومن نبلهم نبلا ومن اخلاقهم أخلاقا..
ولزاما علينا من القاهره التي أثرت في المغرب العربي وتأثرت بالمغرب العربي. الشقيق . ((وانه لشرف عظيم لأي بلد بأن يتأثر بمثل هذا المغرب العربي البلد الطيب أهله..))
حتي تشابه البلدين في الكثير والكثير الذي لا يعد ولا يحصى.. وكانتا سندا للعروبه في أزماته الكثيره . ..
وكانتا سندا للبلد الذي خرجت منها هذه الكائنات المتطاوله. وليس منآ عليهم ولكن تذكره . فإن الذكرى تنفع المؤمنين…
المغرب غني بملكه وشعبه وثرواته . .. لزاما علينا أن نقول كلمه حق..في المغرب وأهله.
والله ما رأينا فيهم الا الرجوله وصفا لذكورهم وإناثهم والكرم والجود طباع أهلها . وما رأينا في مساجدهم إلا مشعل من نور إيماني محمول فوق أكتافهم ويخرج من منابرههم ينير المغرب العربي علما ويثبت أركان الإسلام بدعوه السلام والمحبه.. فأخرج إلينا العلماء والمشايخ والاولياء الذين حملوا رايه العلم وصدروها الي بلدان شتي عربيه وأوروبية..
فكانوا خير سفراء لديننا وعروبتنا . وتركوا بصماتهم في كل
مكان وعلي صعيد كل الأزمان. فأنجب لنا صفوه من خيره العلماء….فكان لهم تاريخ مشرق ساطع في عالم الإنسانية جمعاء… وكثيرا من بطون آل بيت سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أستقرت في المغرب العربي . وهنا في مصر باب المغاربة الذي يقف شامخا شاهدا على ورع وايمان وتقوي اهل المغرب والذي كان يقصده الحجاج المغاربة في كل عام قاصدين مكه المكرمه لأداء فريضة الحج وكم كان يقتظ بالالف والألف من اهل هذا البلد الحبيب…
وباب المغاربة وقد وضعه القائد صلاح الدين الأيوبي عند تجهيزه للجيش الذي حرر المسجد الأقصى واسترد القدس وضع علي هذا الباب كتائب الجنود المغاربة وحينما سؤل عن ذلك قال المغاربة قوم لا نؤتي من قبلهم … فكانت شهادة في حقهم وشجاعتهم وصدق إيمانهم … فالمغرب بلد المجاهدين الاشراف حاملي كتاب الله وحفظته . وهل ورش المصري ببعيد الذي لم يطب له المقام إلا بين أهل هذا البلد الطيب
فهو من ضمن القراء العشر للقرأن الكريم.
فصاروا الي الآن يقرأون بقرأته في رساله ساميه بأنه لا عصبيه ولا قبليه في دين الله .. وأمتلئت مصر بأولياء الله الصالحين الذين هم من أصول مغاربه فزادت ارض مصر بركه وعلم وكثير ا من بلاد المسلمين أمتلئت بعلماء المغرب
.وكثيرا من النماذج التي لا تعد ولا تحصى..

وانا لست باحثا أو مؤرخا لأتطرق في ذكر مقومات المغرب الاقتصادية ومصادر دخلها حتي لا أظلمه . فهذه معلومه لكل قاص وداني . أفاض في ثرواتها المؤرخين والباحثين في أمهات الكتب . ليطالعها من يريد أن يعرف الصورة الحقيقية لمصادر دخل غنيه لبلد عربي شقيق..إمتلأ أرضه بالخيرات.
………..

لكني أقص عن تجربه وعن مزاحمه زاحمت فيها أخواني من بني وطني في العروبه . فرأيت فيهم شرفا وعزه ونخوه ورجوله وكرما وجودا . رأيت كيف ينزل الغريب بينهم
بألسنه تنطق لكل غريب علي أرضها الطاهره
بحللت أهلاً ونزلت سهلا
فيحل أهلاً بين ظهرانيهم فيكون بينهم أخا وإبنا . فيخلعون عنه رداء الغربه ويلبسونه طمأنينة الأهل والسند. فتستكين نفسه وترتاح إليهم. هم أهل للموده والمحبه فيحسنون معامله ضيوفهم من أشقائهم العرب فوق أراضيهم وفي ديارهم…
إنهم هم أهل المغرب يا سفيه السفهاء ..

في مشهد إيماني عايشته بمسجد من مساجد خريبكة احدي أقاليم المغرب الشقيق. انا ورفاقي من الوفد المصري الذي رافقني احدي الملتقيات الثقافيه بهذه المدينة. . كان المسجد رغم سعته وكبر حجمه مقتظا بالمصلين الذين تسمع أصواتهم كدوي النحل تسمع تلاوتهم الجماعيه لآيات الذكر الحكيم. فتقشعر الأبدان من هذا المشهد الإيماني الذي لا يقل قيمه عن المشاهد الإيمانية بالحرم المكي أو المدني الشريف..
حتي أن رفاقي من بني وطني قالوا ان زيارتنا للمغرب ماهي الا عمره اعتمرت بها نفوسنا وأرواحنا من طيب ما استشعروه في أهلها وأجوائها الايمانيه التي انغمرت فيها أرواحهم..
وكتب صديقي رحمه الله عليه. مقالا عن هذا البلد الشقيق
عنوانه( عمره إلي المغرب)
هذا المشهد الإيماني عايشته أيضا بمسجد من مساجد الدار البيضاء. في جمعه المسلمين لم يقل عن ما شاهدته بخريبكة
فكانت رساله ايمانيه لنا بهويه المغرب شمالا وجنوبا..بشعب كساه الايمان والانتماء والاعتزاز بدينه وعروبته فملأ صدورنا بجرعه إيمانيه كبيرة وهمه عاليه …
ونحن هنا في مصر نفخر بكل مغربي ومغربيه وما المغرب عندنا الا كمصر وطن ننتمي إليه ونعشقه. فأنتم البوابه العربيه التي تزود عن العروبه والاسلام فكنتم لنا حصن حصين لا نؤتي من قبلكم أبدا . كما قيل في حقكم ..
…..

……
اقولها لك من قلب العروبة مصر العربيه أن المغرب إن لم يكن عربا فمن هم العرب .. إن لم يكن لنا فيه نصره فبمن ننتصر .
إن لم يكن لنا بهم منبرا للعلم والإسلام فبأي بلد تضئ المنابر منها . إن المغرب لخير معين لأشقائه من البلدان العربيه اصطف معهم في الزود عن القضايا الوطنية فتألم بألمها
وشعر بما شعر به اخوانه من المشرق الي المغرب . فبات معهم في خندق واحد يزود معهم ويرفع معهم رايات العروبه والاسلام…. فباتت دولة التسامح والتعدد والتعايش والفكر والوعي والثقافة . لكل عربي شرف أن يفخر بها وبأهلها….
………..

وأقول لكل الاقلام الحره المغربية التي خرجت في توازن نفسي يردون بأدب جم علي هذا المعتوه وأشكاله .
لم تأخذهم حميه الجاهليه….

بشرى لمن أبدوا للناس حلمهم وسماحتهم ، وكظموا غيظهم ، وكبحوا جماح شهوات أنفسهم .. الذين سمت نفوسهم وتطهرت قلوبهم من الأدران والأحقاد .. من الحسد والبغضاء .. الذين إذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلامًا ، وإذا مروا باللغو مروا كرامًا .. فالمؤمن ليس بشتام ولا لعان
حقود ، ولا غضوب ، ولا حسود… بشري لكم فقد كنتم خير سفراء عن وطنكم أمام أبناء بني جنسكم في الوطن العربي الذي تابعكم وقرأ لكم . فضربتم المثل والقدوه…
وأخيراً هذا المقال لن يكفي لأن يطال به قدر أنمله من قدر وطن عربي شقيق . مهما أفردنا له من مقالات فلن نوفيه حقه
عاش المغرب العربي الشقيق ملكا وشعبا . وسمي فوق كل حاقد وباغض..
محمد رفعت ابوالدهب
جمهوريه مصر العربيه
13مايو 2020
20رمضان 1441

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *