الرئيسية » 24 ساعة » ألاَ أيًّها النُّوَّامُ…..ألاَ استيقظُوا

ألاَ أيًّها النُّوَّامُ…..ألاَ استيقظُوا

أفِيقُـوا من الانسيـاقِ مع الأوهـام، والاستغـراقِ في الأحـلام، وترديـدِ نفس الكـلام
جـُولُـوا بأبصاركــم، وأعْمِلُـوا عقولَكم، تجِـدُوا العالم تطوَّرَ مـن حولكـم بألـف عـام
بلدانٌ اشتد بينها الاقتتال، أقامتْ جداراً عازلا محمياً بالألغام، مَحَتْهُ في بِضعة أيام
أسْندَتْ أمْـرَهَا إلى امرأةٍ تُجـدِّدُ أفكارَهـا، دون أن تُغَيـِّرَ فُسْتانَهـا على مَـرِّ الأعْـوام
تَمُدُّ الْيَدَ للتصافي، تدعو إلى التآخي، وتحث الخُطى نحو تطوير التقنيات والأحكام
واسْرَحُوا بخيالكم نحو جِوَارٍ تنْتفي فيه الحواجزُ والحُدود، يَسُودُه الـودادُ والوئـام
تتدفـقُ عَبْـرَهُ الخيـراتُ، وتنْفتـحُ الأجيـالُ علـى مستقبـل واعِــدٍ بكــل تآخُذٍ وهُيـَام
تُحَـوَّلُ فيـه أمـوالُ العتـادِ إلى بنـاءِ الإنسان، وتأهيـلِ البلاد، وتجديدِ عهْـدِ الأهـرام
تُمَدُّ فيه الطرق، تُشَقُّ الأنفاق، تُقام المعارضُ، تُرْتادُ الشواطئ، تَعزَفُ فيه الأنغام
ووازنوا بين ديار يعمها الأمن، يتطور فيها العلم، وأخرى مزروعةٍ بالغِلِّ والألْغام
ألا أيها النُّوَّامُ، أُوبُوا إلى رُشدِكُم، حكِّموا العقـلَ والوجدان، وتحـرَّرُوا من الأوْهـام
فعهدُ حروب المائة عام وَلَّى، وصار الإنسانُ في عهد ثوْرة المعارف صانِعَ السَّلام

عبد الحي الرايس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *