الرئيسية » 24 ساعة » افتتاح مصنع جديد متخصص في إنتاج “الكارتون”

افتتاح مصنع جديد متخصص في إنتاج “الكارتون”

تم بالمنطقة الصناعية “طانجي أوتوموتيف سيتي”، ضواحي مدينة طنجة، الافتتاح الرسمي لمصنع “أوروباك باكادجين ميد” لإنتاج الورق المقوى “الكرتون” المنجز باستثمار مالي يبلغ 30 مليون أورو.

وتبلغ الطاقة الانتاجية للمصنع، التابع لمجموعة “أورباك” الإسبانية والمتخصص في إنتاج الورق والكرتون الخاص بالتغليف والتعبئة، نحو 100 مليون متر مربع من الكرتون المموج سنويا.

كما يعتبر هذا المصنع، المتواجد على بعد نحو 20 كيلومتر من ميناء طنجة المتوسط، وسيمكن من توفير 114 منصب شغل مباشر و570 منصب شغل غير مباشر في مرحلة التشغيل الكامل، أكبر استثمار لمجموعة “أوروباك ” في وحدة صناعية منذ عام 2010 والأول من نوعه خارج نطاق القارة الأوروبية.

وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة “أوروباك” خوسيه ميغيل إيسيدرو، متحدثا بمناسبة حفل الافتتاح الرسمي، أن هذا المشروع الطموح، الذي يندرج ضمن الخطة الاستراتيجية للمؤسسة الدولية الذي بدأ تنفيذه منذ عام 1998، يهدف إلى دعم تواجد المجموعة في الأسواق العالمية الهامة ، بما في ذلك إسبانيا والبرتغال وفرنسا والمغرب، وبلورة نموذج أعمال المجموعة القائم على الاندماج العمودي للأنشطة الصناعية والقرب الجغرافي، والاستفادة المثلى من تقاطع الخدمات اللوجستية والتجارية.

وأضاف أن “المغرب يعتبر سوقا مهما لمجموعة أوروباك بالنظر الى الفرص الواعدة المتاحة، متوقعا تسجيل معدل نمو مهم خلال سنة 2016، وهو رقم أعلى بكثير من المتوسط الأوروبي المتوقع ، وحيث تشكل مداخيل القطاع الصناعي نحو 50 في المائة من الناتج الداخلي الخام الإجمالي، بما في ذلك الصناعة الغذائية، التي تشكل الزبون الرئيسي للشركة المختصة في مجال التغليف والتعبئة، مشيرا إلى أن المجموعة ستسعى من خلال تواجدها بالمغرب إلى وضع خبراتها وتجاربها ومعارفها ودرايتها رهن إشارة الشركات والمقاولات المغربية”.

وأكد إيسيدرو أن نشاط مجموعة “أوروباك” في المغرب يعود إلى ماي 2013، مع إنشاء ورشة عمل للتغليف “هافي دوتي” لتزويد مصنع “رينو” بما يحتاج إليه في هذا المجال، وهو المصنع (رونو) الذي يعتبر أحد الزبناء الرئيسيين للمجموعة على صعيد فرنسا، مشيرا إلى أن إنشاء وحدة “أوروباك باكاجين ميد ” الصناعية يهدف إلى تعزيز أنشطة المجموعة في القطاع الصناعي المغربي من خلال توسيع نطاق الخدمات المقدمة لصناعة السيارات والصناعة الموازية لها ولقطاع الصناعية الغذائية، الذي يوجد في صلب اهتمام مخطط المغرب الاخضر والذي يتوخى الرفع من القدرة التنافسية للفلاحة الوطنية وجعلها محركا أساسيا للتنمية السوسيو-اقتصادية.

وأبرز أن اختيار موقع الوحدة الصناعية على بعد نحو 20 كلم من منطقة طنجة الحرة وميناء طنجة المتوسط ليس “عرضيا أو اعتباطيا “، لا سيما وأن هذه المنشأة الاستراتيجية تحتل موقعا مرجعيا على مستوى البحر الأبيض المتوسط، حيث يتم استيراد الورق المخصص للتصنيع وحيث يتم توجيه الصادرات من المنتجات المغربية الجاهزة، معتبرا أن هذه المنصة ستمكن المصنع من الاستفادة من الميزة التنافسية لهذا الموقع المتواجد بين مدينتي طنجة تطوان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *