الرئيسية » 24 ساعة » المطلوب ايقاف بث هذه المسلسلات التي تطفح بالعنف و البعيدة عن تقاليدنا

المطلوب ايقاف بث هذه المسلسلات التي تطفح بالعنف و البعيدة عن تقاليدنا

 

في بداية هذا المقال اتساءل عن دور الهاكا، كل ما أعرف أنها الهيئة العليا للسمعي البصري لضبط و مراقبة كل ما تبثه مختلف الإذاعات و المحطات التلفزية بالمغرب.
هذا من بين أهم ادوارها، فهي التي قامت بتحرير قطاع السمعي البصري من تدخل الدولة، كما أن من مهامها الأساسية المحافظة على القيم الوطنية الرفيعة، وكذا الاذواق السليمة و احترام القوانين الجاري بها العمل داخل بلادنا، كما انها تضمن حق المولطن في الخبر و الإعلام. و لكن ما نلاحظه للأسف ان القناة الثانية تبث مسلسلات لا تمث لقيمنا و لا لعاداتنا الأصيلة، حيث أننا نشاهد عدة مسلسلات تركية طيلة اليوم، و هي تطفح بمشاهد العنف، و الصراعات الدامية بين عدة عصابات, بل هناك بعض رؤساء العصابات الذين يفرضون سلطتهم على الجهاز الأمني، و خير مثال على ذلك مسلسل:” من أجل ابني”. كما ان جل هذه المسلسلات تنم عن عدة قضايا للخيانة الزوجية، و لوجود أطفال غير شرعيين جراء علاقات خارجة عن الزواج المشروع. كما أنا نلاحظ خلال هذه الأعمال يقوم بعض الأفراد بدساءس و نشر الغدر و الخديعة بين الطبقات الإجتماعية،
و لهذا نقول اننا في حاجة ماسة إلى انتاجات وطنية خالصة، تهتم بهموم الشعب: كالبطالة و الهجرة السرية و الفقر و خطر المخدرات…كما نرجو ان يقوم المخرجون المغاربة بانتاج أفلام و مسلسلات تهتم بتاريخ المغرب المجيد، و التركيز على ابطالنا في شتى المجالات و كذا الرواد و المفكرين الذين تركوا بصماتهم في تاريخ بلادنا العزيزة.
اما ما نشاهده من مسلسلات تركية و هندية و مكسيكية فهي لا تفيد في شيء، بل تنشر التفاهة و تبعدنا عن عاداتنا الأصيلة و قيمنا السامية. هذا مجرد راي شخصي غيور على انتاجاتنا الوطنية يسعى لترسيخ فلسفلة السلام و التعايش و التفاهم عوض العنف و الخيانة بكل أنواعها، نحن في حاجة إلى ايجاد الحلول المفيدة لقضايانا حتى نعيش في سلام و امن و احترام القوانين و ثوابتنا الوطنية الخالدة و الراسخة عبر العصور و الأزمنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *